آخر الأخبار

تقارير

تسهل المنظمة السورية للطوارئ المحادثات بين ثلاثة من أعضاء الكونجرس والزعيم الدرزي السوري البارز الشيخ حكمت الهجري

شارك الرابط

 أيلول2023

واشنطن – يسّر المنظمة السورية للطوارئ (SETF) أن تعلن عن نجاحها في تيسير مناقشات رفيعة المستوى بين ثلاثة أعضاء في مجلس النواب الأمريكي والشيخ حكمت الهجري، وهو زعيم بارز داخل الطائفة الدرزية السورية.  وتؤكد هذه المبادرة الرائعة من الطرفين دعم واشنطن للاحتجاجات المستمرة ضد نظام بشار الأسد في مدينة السويداء ذات الأغلبية الدرزية في جنوب سوريا.

وخلال حوارهم الأخير مع الشيخ الهجري، أكد النواب جو ويلسون وفرنش هيل وبريندان بويل دعم الكونغرس الثابت للمتظاهرين السلميين في السويداء والمدن الأخرى.  وأفصحَ الشيخ عن مخاوفه مع أعضاء الكونغرس بشأن العنف المحتمل من قبل نظام الأسد والميليشيات المدعومة من إيران ضد المتظاهرين وأكد التزامه بالحل السلمي.

“على مدى أسابيع، واصل المتظاهرون في السويداء المطالبة سلمياً بإسقاط نظام الأسد. لقد حان الوقت للمجتمع الدولي أن يكثف جهوده ويقدم الدعم لهم. لهذا السبب تواصل فريق (SETF) لتسهيل المحادثات بين صانعي السياسات الدوليين والقادة المحليين في السويداء لضمان سماع مطالبهم”. قال معاذ مصطفى، المدير التنفيذي للمنظمة السورية للطوارئ(SETF)،

تواصل المنظمة السورية للطوارئ التزامها الثابت تجاه الشعب السوري من خلال تعزيز الحوارات بشكل نشط وإيصال أصوات المتظاهرين في سعيهم الدؤوب من أجل سوريا حرة ومستقلة وديمقراطية.

 للاستفسارات الصحفية يرجى الاتصال بـ:
فيرونيكا زانيتا براندوني
مديرة المناصرة
[email protected]